لقاء الوزير كامل الوزير مع رئيس المجلس التصديري للملابس الجاهزة وشركة بوش في مصر

كامل الوير مع رئيس المجلس التصديري للملابس
كامل الوير مع رئيس المجلس التصديري للملابس

عقد الفريق مهندس كامل الوزير، نائب رئيس مجلس الوزراء للتنمية الصناعية ووزير الصناعة والنقل، لقاءً مع ماري لويس، رئيس المجلس التصديري للملابس الجاهزة، بحضور الدكتورة ناهد يوسف، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية. تم خلال اللقاء مناقشة سبل تنمية وتطوير صناعة الملابس الجاهزة في مصر، وذلك في إطار الخطة الشاملة التي تنفذها وزارة الصناعة.

أهداف الخطة الشاملة للتنمية الصناعية

أوضح الوزير أن الخطة ترتكز على عدة محاور مهمة، منها:

  • ترشيد الواردات وتصنيعها محليًا بجودة عالية لتلبية احتياجات السوق المحلي.
  • تشجيع وتعظيم الصادرات لزيادة العملة الصعبة ودعم الاقتصاد المصري.
  • استغلال المواد والخامات الأولية المتوفرة في مصر لتعزيز جودة المنتجات ومنافستها في الأسواق العالمية.
  • دعم إعادة التشغيل للمصانع المتعثرة وزيادة النشاط الإنتاجي وفرص العمل.

دعم مشروعات بوش في مصر

في سياق متصل، عقد الوزير لقاءً مع شركة بي اس اتش مصر، المالكة للعلامة التجارية “بوش” للأجهزة المنزلية، لمتابعة مشروعات الشركة الحالية وخططها المستقبلية في السوق المصري. يتضمن ذلك إنشاء مصنع لإنتاج أجهزة البوتاجاز في مدينة العاشر من رمضان باستثمارات تجاوزت 50 مليون يورو، ومصنع للثلاجات بجواره، مما سيوفر حوالي 500 فرصة عمل جديدة.

التزام بدعم الصناعة المصرية

أكد الوزير خلال اللقاء حرص الحكومة على دعم توسع استثمارات شركة بوش في مصر وتقديم كافة الدعم الممكن لتسهيل الأنشطة الإنتاجية والتعاون مع مختلف الجهات لتذليل التحديات المحتملة. وأشار إلى تسريع عمليات استخراج التراخيص الصناعية للتسهيل على الشركة.

الرؤية المستقبلية

ختم الوزير اللقاء بالتأكيد على السعي لجعل مصر قاعدة صناعية كبيرة وداعمة للتنمية الشاملة، مع التركيز على تطوير الصناعات وزيادة حجم الصادرات لتحقيق الاستقرار الاقتصادي وتوفير فرص العمل للشباب.

هذه الخطوات تعكس التزامًا قويًا بتحسين بنية الصناعة في مصر ودعم الاقتصاد الوطني بشكل شامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top