رسالة عماد زيادة للنجم محمد رمضان: “سيب الجمهور يحكم”

وجه الفنان عماد زيادة رسالة إلى النجم محمد رمضان، خلال لقائه مع الإعلامي عمرو الليثي في برنامج “واحد من الناس” على قناة الحياة، مشيراً إلى أن رمضان نجم كبير وله العديد من النجاحات، ولكن الحكم النهائي يبقى دائماً للجمهور.

الحكم للجمهور

قال زيادة إن محمد رمضان نجم كبير وقدم العديد من النجاحات، لكن يبقى دائماً الحكم للجمهور، مشيراً إلى أنه يجب ترك الجمهور يقول “نمبر وان” على أي فنان يحبه ويدعمه، ومحمد رمضان نجح بشكل كبير ولكن أي فنان معرض للنقد.

تجربة إنتاج “أهلا رمضان”

لفت عماد زيادة إلى أنه أنتج للنجم محمد رمضان مسرحية “أهلا رمضان” وكانت تجربة مهمة قائلاً: “أنا من عشاق المسرح، وفور عرض الفكرة علي وافقت على الإنتاج مع الأستاذ وليد صبري، وبالفعل تم العرض من 2016 حتى 2018، والحمد لله نجحت وحققت مردودا جيدا مع الجمهور ولكن التكريم كان لابد أن يكتمل من خلال عرض المسرحية في عدد من الدول الأخرى وتسويقها تليفزيونياً”.

شغف التمثيل يعيق الإنتاج

كشف عماد زيادة أن انشغاله بالتمثيل، وهي المهنة التي يعشقها، كان السبب وراء عدم إنتاجه مرة أخرى، موضحاً أنه تعاون مع محمد رمضان في مسلسلي “الأسطورة” و”نسر الصعيد”، وكان العملان من المحطات المهمة في حياته، مشيداً في نفس الوقت بالمخرج محمد سامي قائلاً: “منذ تعاوني معه في مسلسل الأسطورة واكتشف موهبتي، وتعاونت معه بعد ذلك في ‘ولد الغلابة’ و’نسل الأغراب’، فهو اكتشفني بشكل جديد وله فضل كبير في مشواري الفني”.

بداية المشوار الفني

قال زيادة خلال الحلقة إن بدايته الفنية تزامنت مع بدايته في العمل، موضحاً: “فور تخرجي في 1998، بدأت مسيرتي الفنية ولم يقف والدي في طريقي ودعمني في مجال الفن، وبالنسبة للعمل، أنا وأسرتي نعمل في مجال الزيوت الغذائية”.

عشق الفن والصبر على النجاح

أضاف عماد زيادة: “بدأت أشق مسيرتي الفنية لأنني أعشق الفن وأحبه. وعلى الرغم من مرور ما يقرب من عشرين عاماً حتى بدأت أحقق نجاحات وشهرة في مجال الفن، لكن حبي وعشقي لهذه المهنة جعلني أنتظر وأصبر ولم أيأس، ولو خيروني بين الفن والبيزنس، سأختار الفن بالتأكيد حتى لو كان المقابل المادي أكبر في العمل والبيزنس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top