حملة لإقناع كلوب بتدريب الولايات المتحدة في كأس العالم 2026

مستقبل جريج برهالتر في خطر

مستقبل جريج برهالتر، مدرب الولايات المتحدة، أصبح مهدداً قبل عامين من استضافة كأس العالم 2026 بعد الخروج الكارثي من دور المجموعات بكأس كوبا أمريكا على أرضه. تتزايد الدعوات لتعيين الألماني يورجن كلوب، مدرب ليفربول السابق، لتولي المهمة.

تيم هاورد يدعم كلوب

تيم هاورد، حارس وقائد منتخب أمريكا السابق، كتب في صحيفة “دايلي ميل” البريطانية أنه يؤمن بقدرته على إقناع كلوب بتدريب الولايات المتحدة في كأس العالم. وأشار إلى أن كلوب قد يفضل تدريب المنتخب الأمريكي إذا لم يتولى تدريب ألمانيا.

 يورجن كلوب
يورجن كلوب

خيارات كلوب المستقبلية

ذكر موقع “ذا أثليتيك” الأمريكي أن كلوب، إذا اختار تدريب المنتخبات، فقد يفضل الولايات المتحدة. كما طرحت شبكة “فوكس سبورتس” اسم كلوب كخيار مثالي لخلافة برهالتر.

كلوب وأسباب الإقناع

كتب هاورد أنه يعرف أن كلوب يقضي عطلة بعد تركه ليفربول، ولكنه مستعد لإقناعه بالتدريب في الولايات المتحدة، مشيراً إلى توفر المال ووجود مجموعة شابة من اللاعبين يمكنهم اللعب بشراسة وضغط مثل ليفربول. وأضاف أن تدريب المنتخب لن يتطلب من كلوب العمل اليومي مثل ليفربول، مما يجعله أقل عرضة للإرهاق.

أداء الولايات المتحدة في كوبا أمريكا

بدأت الولايات المتحدة مشوارها في كوبا أمريكا بفوز 2-0 على بوليفيا، لكنها خيبت الآمال بالخسارة أمام بنما وأوروغواي.

هاورد: الحاجة للمخاطرة

تابع هاورد بأنه إذا قرر المسؤولون أن برهالتر لن يستمر بعد كوبا أمريكا، فيجب المخاطرة من أجل كأس العالم 2026، حيث تمتلك الولايات المتحدة حالياً أفضل لاعبين في تاريخ البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top